متفرقات

قصة حب بدأت من غرفة غسيل كلى بإربد

قصة حب بدأت من غرفة غسيل كلى بإربد

 نشر مستشفى إربد الإسلامي قصة حب بدأت من داخل غرفة غسيل الكلى بالمستشفى، وانتهت بزواج المريضين.

وكتبت صفحة المستشفى على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “قصه تحدي وبدايه أمل في غرفه غسيل الكلى، من داخل غرفه غسيل الكلى وعلى سرير المرض في مستشفى اربد الاسلامي بدء التحدي في مواجهة المرض بداية قصه الشاب ضياء زين العابدين والشابه عائشه الزعبي حيث بدأت قصه حب بين الشابين على سرير غسيل الكلى وتم عقد قرانهما في وسط معاناه من المرض التي لايمكن وصفها وبالرغم من مكوثهم بمده لأقل عن ثلاث ساعات ونصف في اليوم ومده اربع سنوات في مواجهة المرض.

 


وتابعت الصفحة وفق رصد خبرني: “اثبتوا ان المرض ليس نهايه الأمل وكانت رساله لكل من يعاني من هذا المرض ان الأمل لا ينتهي وان هذا المرض ليس النهايه وهناك نهايات يمكن ان نخلقها برغم المصاعب والمتاعب بتحدي ووجود اناس يعطونا الأمل في تحدي ذلك المرض فالحياه لاتقف مادام الأمل موجود.


وختم إدارة الصفحة بتقديم التهاني والتبريكات للعروسين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

بتصفحك موقعنا أنت توافق علي استخدام ملفات تعريف الارتباط وبعض البيانات بواسطتنا أو بواسطة طرف ثالث سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close